yjcnews | وب سایت شبکه خبر

الكلمات الرئيسیة - جابری أنصاری
اجري كبير مستشاري وزير الخارجية الايراني في الشؤون السياسية الخاصة حسين جابري انصاري مباحثات مع المبعوث الاممي في الشان السوري استيفان دي ميستورا للبحث حول السلام في سوريا.
رمز الخبر: ۳۱۱۸۰   تاریخ النشر : ۲۰۱۸/۱۱/۲۱


قال كبير مساعدي وزير الخارجية في الشؤون السياسية ان طهران طالما اهتمت بالقضايا الانسانية خلال هذه الازمة واعتمدت سياسة شفافة وواضحة في هذا المجال.
رمز الخبر: ۲۷۶۰۵   تاریخ النشر : ۲۰۱۸/۰۹/۰۲


اكد كبير مستشاري وزير الخارجية الايراني حسين جابري انصاري اننا نرفض الاستخدام المزعوم لقضية السلاح الكيمياوي كذريعة وقال ان كانت هناك مزاعم باستخدام السلاح الكيمياوي فاننا نطالب بمتابعتها قانونيا .
رمز الخبر: ۲۱۲۹۳   تاریخ النشر : ۲۰۱۸/۰۴/۱۱


اكد مساعد وزير الخارجية الايراني حسين جابري انصاري على اهتمام ايران الجاد بالاسراع بعملية الحل السياسي للازمة السورية وكذلك الاجراءات الانسانية بما فيها تبادل المعتقلين والمخطوفين والجثامين.
رمز الخبر: ۱۷۳۴۶   تاریخ النشر : ۲۰۱۷/۱۲/۲۲


التقى مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري أنصاري بالرئيس السّوري بشار الأسد وبحث معه قضايا ذات الاهتمام المشترك.
رمز الخبر: ۱۶۴۶۴   تاریخ النشر : ۲۰۱۷/۱۱/۱۶


وصل مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري أنصاري الى العاصمة السورية دمشق لبحث آخر التطورات السّورية مع المسؤولين هناك.
رمز الخبر: ۱۴۶۶۱   تاریخ النشر : ۲۰۱۷/۰۸/۳۰


اجتمع نائب وزیر الخارجیة للشؤون العربیة والافریقیة حسین جابری انصاری مع الأمین العام لحزب الله اللبنانی السید حسن نصرالله فی بیروت.
رمز الخبر: ۱۴۴۴۳   تاریخ النشر : ۲۰۱۷/۰۸/۲۲


اعتبر مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري، ضرورة استمرار الهدنة الشاملة في سوريا، من محاور مفاوضات الغد في آستانا.
رمز الخبر: ۹۴۶۰   تاریخ النشر : ۲۰۱۷/۰۲/۱۴


أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن المباحثات الروسية التركية الإيرانية لا تتضمن أي جدول أعمال سري، مشيرة إلى أن مصير الرئيس السوري بشار الأسد غير مطروح في هذه المباحثات الثلاثية.
رمز الخبر: ۸۰۸۶   تاریخ النشر : ۲۰۱۶/۱۲/۲۲


بحث مساعد وزیرالخارجیة الایرانی فی محادثة هاتفیة مع نائب وزیرالخارجیة السوری أحدث التطورات فی سوریا.
رمز الخبر: ۷۵۷۲   تاریخ النشر : ۲۰۱۶/۱۰/۱۵