وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۳۳  - السَّبْت  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۶۹۸
تاریخ النشر:  ۱۰:۳۳  - السَّبْت  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
المستشارة السياسية للرئيس السوري بثينة شعبان تقول إن التحالف الدولي بقيادة واشنطن دعم الجماعات المسلّحة بدل مكافحة الإرهاب وتشدد على ضرورة لعب الصين دوراً فاعلاَ في إعادة إعمار سوريا.

شعبان: التحالف الدولي بقيادة واشنطن دعمَ الجماعات المسلّحة في سورياطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال المستشارة السياسية للرئيس السوري بثينة شعبان إن التحالف الدولي بقيادة واشنطن لم يكن يهدف إلى مكافحة الإرهاب في سوريا، بل لتقديم جميع أشكال الدعم للجماعات المسلّحة، متهمة إياه بالعمل على إطالة زمن الأزمة إلى أقصى حدّ ممكن من أجل تقسيم سوريا.

وخلال لقائها مع مساعد وزير الخارجية الصينية تشن شياو دونغ في زيارة رسمية إلى الصين، لفتت شعبان إلى ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين سوريا والصين، كما ناقشت مبادرة "الحزام الواحد والطريق الواحد" الصينية ورؤية الرئيس الصيني شي جين بينغ في هذا الشأن.

وكانت شعبان قد التقت وزير الخارجية الصيني وانغ يي الجمعة، حيث أكدت رفض كل ما يمكن أن يهدد سوريا بالتقسيم.

وفي مقابلة لها مع وكالة "شينخوا" الصينية، أعربت شعبان عن الامتنان للصين حكومة وشعباً لاستخدامها حق النقض "الفيتو" إلى جانب روسيا "لمنع قرارات غربية هدفها الاعتداء على سوريا حتى عسكريا"، كما تمنّت مساعدة بكين في إعادة إعمار سوريا.

وأوضحت مستشارة الرئيس السوري أن بلادها لديها خطط كاملة لإعادة الإعمار وقد بدأ تنفيذها، وأضافت "من يزور مدينة حلب يرى أنه بعد تحريرها من الإرهاب عادت مئات المعامل فيها للعمل، هذا فضلاً عن عمليات إعادة الإعمار الجارية في حمص ودمشق".

ولفت شعبان إلى سوريا تنتهج الآن سياسة تحدث عنها الرئيس السوري بشار الأسد وهي "التوجه شرقاً".

بدوره هنّأ مساعد وزير الخارجية سوريا على انتصاراتها في حربها ضد الإرهاب، مشيراً إلى أنّ الجانب الصيني يتابع باهتمام الأوضاع هناك.

ونوّه شياو دونغ بالتعاون السوري الصيني في مكافحة الإرهاب، مقدماً الشكر لسوريا لدعمها لمصالح الصين الاستراتيجية.

 

 

انتهی/

 

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: