وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۳۹۷۶
تاریخ النشر:  ۱۸:۵۵  - الأَحَد  ۱۰  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشوري الإسلامي حسين نقوي حسيني إنه تم عقد إجتماع داخل البرلمان لبحث الإنتخابات العراقية وتداعياتها بحضور المساعد الأول لوزير الخارجية جابري أنصاري.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي تصريح له اليوم الأحد قال نقوي حسيني إنه علي رغم المساعي التي يبذلها الغرب وحلفاؤه في المنطقة فإن العلاقات الإيرانية العراقية هي علاقات عميقة ووثيقة وانها ستستمر علي هذا النحو حتي بعد الانتخابات الاخيرة قائلا إن الشعب العراقي يواصل عمليته السياسية والإقتصادية بمزيد من الوعي الفكري و السياسي وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء.

وفي جانب اخر آخر أشار نقوي حسيني إلي المواضيع التي تناولها الاجتماع بها فيها الأوضاع في اليمن وسوريا لافتاً إلي أن جابري أنصاري تحدث عن مناطق خفض التوتر في سوريا والتي بلغت أربع مناطق وقال إن الغوطة الشرقية تعيش حالياً حالة من الإستقرار شبه الدائم وتخضع لسيطرة الحكومة الشرعية.

وقال ان جابري انصاري اكد افي الاجتماع ان جيش الإسلام وصل إلي طريق مسدود في سوريا وإن الحزام الأمني حول دمشق قد استكمل واستعادت العاصمة أمنها واستقرارها.

وأشار نقلا عن جابر انصاري إلي أن الحلقة الثانية وهي حمص قد خرجت من سيطرة داعش والجماعات المسلحة وإن 65 بالمائة من الأراضي السورية تقع حالياً تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

وقال إن جابري أنصاري أعرب عن قلقه بشأن الأوضاع في اليمن مع استمرار عمليات القتل الوحشية للأبرياء في هذا البلد وارتفاع معدلات نقص الغذاء والدواء وإنه اعتبر إن حلفاء الغرب يسعون إلي تقسيم اليمن.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :